الجمعية
_

من نحن؟

الجمعية الوطنية المرأة في اتصال

أسست جمعية المرأة في اتصال، في شهر مارس من عام 1995 وبترخيص قانوني من وزارة الداخلية يحمل الرقم 30، ولكونها جمعية وطنية، انطلقت الجمعية في تأسيس قاعدتها النظامية انطلاقا من أربعة مكاتب جهوية ( شرقا، غربا، شمالا وجنوبا) ومكتبا وطنيا مقره الجزائر العاصمة و قد انضمت للجمعية أكثر من 700 منخرطة و كونت حوالي 22 مكتب وطني.

مهامنا
_

مهام الجمعية

 

تعتمد الجمعية المهام التي تنطلق منها، وهي الإعلام بقضايا المرأة والتوعية بالقوانين التي تسير حياتها اليومية، وهي من أهم الأطر التي تناضل من خلالها، وخاصة تدعيم مطلب المساواة في المواطنة الكاملة:
إبراز نشاطات النساء، وكذلك التعريف بقدراتهن الفكرية والعملية، ودفعهن إلى الأمام في نضالهن من أجل إلغاء الواقع التهميشي في المجالين الاجتماعي والسياسي.

ترقية كل أنواع التعبير وبجميع أشكاله عبر مختلف الملكات النسائية، من خلال ما تقوم به الجمعية من نشاطات مكثفة تمكن النساء من تطوير مرافعاتهن في الميدان، الأمر والعمل على تطوير ممارستهن لحقوقهن الكاملة في المواطنة الحقة عبر تشكيلهن للوبيات ضاغطة تنظم النشاطات وتبعث الشبكات التي تشكل من خلالها قوة اقتراح مستقبلية فاعلة.

تعمل الجمعية على ترقية التحكم في مختلف أنواع التقنيات الحديثة للإعلام كدعم أساسي في عالم الاتصالات، وكعنصر حيوي في ترقية أساليب التعبير عند النساء دون حدود أو قيود، والنفاذ لعالم الأنترنت كأمر أساسي لاكتساب المعلوماتية.

للجمعية عدة نشاطات في مجالات متعددة

maya Azzegagh

مايا أزقاغ

منسقة شبكة الحرفيات

Nafissa Lahrache

نفيسة لحـرش

رئيسة الجمعية

المهندسين
_

أعضاء الجمعية

تعرف على أعضـاء الجمعية

تتكون الجمعية من عدة أعضاء مؤسسين ومنخرطات